كيف تختارين الرياضة المناسبة لطفلك

إذا كان ابنك قليل الحركة أو ازداد وزنه بعض الشيء خاصة وإن كان مازال في سن صغيرة، هذا الأمر سيبدو مقلقا لكي بعض الشيء، لأنه من المعروف أنه للأطفال الحظ الأوفر من الطاقة والحركة والنشاط، وتتساءلين حينها كيف تخارين الرياضة المناسبة لطفلك؟، وأي رياضة تناسب المرحلة العمرية الخاصة به!، في هذا الموضوع سنقول لكي كيف تختارين الرياضة المناسبة لطفلك

كيف تختارين الرياضة المناسبة لطفلك
مجموعة من الاطفال تلعب معا

 

كيف تختارين الرياضة المناسبة لطفلك


من الضروري عزيزتي القارئة ان تعلمي جيدا أن الرياضة لطفلك منذ سنوات عمره الأولى ستعزز مناعته وتقوي عظامه وبنية جسده ككل، فمهم جدا أن تبدأي بالاهتمام بممارسته الرياضة أو التركيز على رياضة معينة وتنمية مهاراته بها، منذ سنوات عمره الأولى، وفي السطور التالية سنخبرك كيف تختارين الرياضة المناسبة لطفلك.

 


أولا : لابد أن تختاري الرياضة التي تناسب المرحلة العمرية للطفل، فإذا كان عمره ما بين عامين إلى 5 أعوام فالرياضة التي تناسبه في هذه الفترة هي رياضة الجري وتسلق المرتفعات لكن المتوسطة، كما يفضل أن تهتمي بمشاركته في أية لعبة جماعية، حتى تخلق لديه روح المشاركة منذ الصغر.

 


 

أيضا إذا عمره ما بين خمس إلى 9 سنوات، فيمكن أن يشارك زملائه في المدرسة في أية رياضة جماعية، ويمكن أيضا ان يتعلم رياضة "الجمباز" والتي ينصح بها الكثيرون أن تكون الرياضة الأولى التي يتعلمها أي طفل، أو رياضة كرة القدم والسباحة.


أما إذا كان عمره فوق العشر سنوات وحتى 18 سنة، فعليك أن تتركيه يختار بنفسه الرياضة التي يرى نفسه جيد بها، فإذا كنتي تتساءلين كيف تختارين الرياضة المناسبة لطفلك إذا كان في مرحلة المراهقة، فهو أمامه كافة أنواع الرياضات ليختار فيما بينها.

 

عليك عزيزتي القارئة أن تعلمي أيضا متى تتم ممارسة الرياضة للطفل، أو ما هي الأوقات المناسبة لممارستها، هل في الصباح أو المساء، وفي هذه النقطة هناك العديد من الآراء، أو إذا صح التعبير فالرياضة في الصباح لها مميزات وهي خفض ضغط الدم في الجسم وتحسين أداء عضلة القلب طوال اليوم، أما ممارستها في المساء فتساعد على تسهيل عمليتي الهضم والأيض في الجسم. 

 

أيضا عند إعلامك عزيزتي القارئة كيف تختارين الرياضة المناسبة لطفلك، يجب أن تدركي أيضا طبيعة الطفل وشخصيته والفروق الفردية التي تتواجد بين طفل وآخر، فإذا كان طفلك ذا طبيعة اجتماعية مرحة بعض الشيء، ففي هذه الحالة ستنسابه كثيرا ألعاب مثل كرة القدم وكرة السلة، أية لعبة ذات طبيعة جماعية لأنه سيجد نفسه بين جماعات الأقران والأصدقاء.


أما إذا كان طفلك ذا طبيعة خجولة ولا يحب الاختلاط بالآخرين فستناسبه رياضة الكاراتيه أكثر من غيرها، حتى تجعله يدافع عن نفسه إذا تطلب الأمر، وإذا اختلط بالآخرين في يوم من الأيام.

 

وأنت تتعلمين كيف تختارين الرياضة المناسبة لطفلك يجب أن تراقبي سلوكه وقت خروجه إلى المناطق الواسعة والمفتوحة، فإذا كان من محبي الاستمتاع بالمناظر الطبيعية، فيمكنك تعليمه رياضة ركوب الخيل أو صيد الأسماك والطيور ويمكن أيضا أن يتعلم السباحة.

 

 

إذا كان طفلك كثير الحركة او لديه ما يعرف بـ"فرط الحركة" فيمكنك استغلال طاقته الزائدة هذه في شيء إيجابي يفيده، ولن تجدي غير الرياضة يحقق لكي ذلك، اختاري له ألعاب مثل الكونغ فو أو الجودو أو أي لعبة تحتاج إلى نفريغ الطاقة. أو اختيار الألعاب التي تسمى بـ "ألعاب القوة" كالجري لمسافات طويلة، أو القفز فوق الحواجز. لكن لابد أن يكون كل هذا تحت إشراف مسئولين ومتخصصين خاصة إذا كان مازال في سن صغيرة.