علاج مرض السرطان

الهدف من علاج مرض السرطان هو استئصال الخلايا السرطانية أو السيطرة على سرعة السرطان ومدى انتشارها للخلايا السليمة المجاورة،تابعوا القراءة

علاج مرض السرطان
علاج مرض السرطان

 

الهدف من علاج مرض السرطان هو استئصال الخلايا السرطانية أو السيطرة على سرعة السرطان ومدى انتشارها للخلايا السليمة المجاورة، تعتمد خطة العلاج الأمثل للسرطان على الحالة نفسها، ونوع السرطان، ومرحلة المرض، وحالة الصحة العامة لمريض السرطان، فيما يلي سوف نناقش سبل العلاج المتاحة لعلاج مرض السرطان بمختلف أشكاله.

 

الجراحة لعلاج مرض السرطان

يخضع ما يقرب إلى 60% من مرضى السرطان إلى أحد أنواع الجراحة التي يتم إجراؤها لاستئصال الورم بشكل جزئي أو كلي.

 في الأغلب تتضمن الجراحة البحث عن موقع السرطان واستئصاله من الجسم.

 ويكون خيار الجراحة حل جيد بالنسبة للحالات التي لم يتطور فيها المرض بشكل كبير بعد وانتشر إلى خلايا أخرى مجاورة أو أصاب أعضاء أخرى.

 كما تتنوع الطرق الجراحية لعلاج السرطان فيما بينها اعتمادًا على نوع السرطان ومكان نموه.

 

العلاج الكيميائي Chemotherapy للسرطان

العلاج الكيميائي المعروف بشكل أكثر شيوعًا علاج السرطان بالكيماوي يتم فيه الاعتماد على ضخ أدوية قوية عبر مجرى الدم لقتل الخلايا السرطانية.

وعادة ما يتم اللجوء إلى هذا النوع من العلاج للتحكم في سرعة نمو وانتشار السرطانات المتعددة الموجودة في مناطق مختلفة من الجسم، في العديد من الحالات يتم استخدام عدة أشكال من العلاج الكيميائي في نفس الوقت للحصول على النتيجة الأفضل.

 يتم إعطاء العلاج الكيميائي من خلال عدة أشكال، إما من خلال التسريب الوريدي IV، أو من خلال الحبوب أو الحقن، أو من خلال تثبيت أنابيب ومضخات في أماكن مناطق مختلفة من الجسم.

يرتبط العلاج الكيميائي بالعديد من الآثار الجانبية صعبة التحمل التي ترافق فترة العلاج.

 ولكن تعتمد تلك الآثار الجانبية إلى حدٍ كبير في حدتها ومدة استمرارها وأشكالها على نوع العلاج الكيميائي الذي يتلقاه المريض.

 ولكن في أغلب الأحوال تتضمن تلك الآثار الغثيان الشديد، والقيء، تساقط الشعر، التعب والإرهاق والوهن، العدوى، النزيف.

اقراء عن: أعراض سرطان القولون عند الأطفال والنساء

 

العلاج الإشعاعي Radiation لعلاج السرطان

يتلقى أكثر من 50% من حالات مرضى السرطان العلاج الإشعاعي في أحد مراحل العلاج.

 يتم في هذا النوع من العلاج استخدام الإشعاعات وتوجيهها بشكل محدد لتدمير الخلايا السرطانية في الجسم.

 يكون العلاج الإشعاعي أكثر فاعلية عندما يتم اللجوء إليه لعلاج ورم سرطاني في منطقة محددة في الجسم.

 كما يمكن أن يكون إجراء تمهيدي قبل الجراحة لتقليص حجم الورم قبل استئصاله.

يرتبط العلاج الإشعاعي للسرطان بالعديد من الآثار الجانبية المزعجة والتي تشمل فقدان الشهية، الشعور بالتعب الشديد، تغيرات في الجلد، ظهور حروق على سطح الجلد.

 

أنواع العلاج الإشعاعي لعلاج مرض السرطان

1) الإشعاع الخارجي:

يشمل هذا النوع من العلاج توجيه إشعاع إلى مكان نمو الخلايا السرطانية باستخدام جهاز توجيه خارجي.

2) الإشعاع الداخلي:

في هذا النوع من العلاج الإشعاعي يتم إدخال شكل من أشكال الحبوب، أو الكبسولات، أو البذور المشعة التي تحتوي على مصدر الإشعاع داخل الجسم وبالقرب من الورم السرطاني لاستهدافه وقتل خلاياه.

 هذا النوع من العلاج الإشعاعي يُستخدم في المقام الأول لعلاج سرطان البروستاتا، وعنق الرحم، والكبد.

 

علاج مرض السرطان بالأعشاب

لم يتم إثبات فاعلية أي نوع من الأعشاب الطبيعية في علاج السرطان عندما يكون قد بدأ في الظهور والنمو بالفعل، ولكن يبقى استخدام الأعشاب والمواد الطبيعية من الوقاية من مرض السرطان المهمة.

 فقد أثبتت العديد من الدراسات أن التناول المستمر لبعض أنواع الأعشاب يساهم بشكل طردي في تقليل احتمالية الإصابة بأنواع معينة من مرض السرطان.

 كما أن الشعوب التي تنتشر فيها استخدامات تلك الأعشاب في المطبخ المحلي مثلًا، عادة ما تُظهر أقل معدلات إصابة بالمقارنة مع الشعوب الأخرى.

 

الأعشاب القاتلة لمرض السرطان.

1) الكركم:

  • المادة الفعالة في الكركم هي مادة الكركميين Curcumin وهي المسئولة عن اللون الأصفر المميز للكركم.

  •  وقد أثبتت الأبحاث التي تم إجراؤها على تلك المادة نظرًا بفوائدها الصحية العديدة.

  •  تساعد في تقليل وصول مجرى الدم لتغذية الخلايا السرطانية مما يؤدي إلى خنقها في نهاية المطاف.

  •  تتميز مضادات الالتهاب ومضادات الأكسدة الطبيعية القوية.

2) التوت:

  • يحتوي التوت على صبغة طبيعية تسمى Anthocyanins وتلك المادة لها خصائص عديدة مضادة للأكسدة.
  •  تساعد في التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان.
  •  وقد وجدت احد الدراسات التي تم إجراؤها على فاعلية تلك المادة في محاربة نمو الخلايا السرطانية.
  •  تناول مستخلص التوت لمدة سبعة أيام أسهم في تقليل سرعة ومعدل نمو الخلايا السرطانية عند 25% من المرضى الذين تم إجراء التجربة عليهم، وبالأخص المصابين بسرطان القولون المستقيم.

اقراء عن: أعراض سرطان الرئة

 

مرض السرطان له علاجات مختلفة ولكن كل مريض له خطة علاج خاصة به ويجب عليك عزيزي مريض السرطان التوجه للطبيب فورا عند شعورك بأي أعراض من مرض السرطان، وكل ما ذكر بالمقال هي علاجات مختلفة متطورة لمرض السرطان.