أفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة

شريحة كبيرة من طلبة الجامعات كل عام، تضطرهم الظروف إلى أن يلتحقوا بكليات بعيدة عن نطاق سكنهم، فمن ثم يلجأون إلى السكن الجامعي القريب من الجامعة بشكل كبيرر لتوفير الوقت، ثم بعد ذلك يبحث العديد منهم عن آفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة، ونحن هنا عزيزي القارئ سننقدم لك أفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة.

أفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة
أفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة

 

 

أفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة

 

شريحة كبيرة من طلبة الجامعات كل عام، تضطرهم الظروف إلى أن يلتحقوا بكليات بعيدة عن نطاق سكنهم، فمن ثم يلجأون إلى السكن الجامعي القريب من الجامعة بشكل كبيرر لتوفير الوقت، ثم بعد ذلك يبحث العديد منهم عن آفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة، ونحن هنا عزيزي القارئ سننقدم لك أفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة.

 

اليك: بعض الأفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة:
لأن المكان الذي تتم فيه عملية استذكار الدروس مهم أن يكون مؤهلا لذلك قبل أي شيء حتى يكون مريح لعين الطالب وذهنه، فهناك بعض الخطوات الذي يمكن أن تكون بمثابة أفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة بأقل مجهود وكذلك أقل تكلفة.

 

 

 

يمكن في حالة أن الغرفة جميعها مطلي بلون واحد او تحمل لونا واحدا، أن تضيف انت لمسة سحرية وبسيطة على هذا اللون، ولأنها ليست ملكك ولا يمكنك طلاؤها بشكل كامل، فيمكن استبدال ذلك بما يعرف بـ "ورق الحائط"، ولا يشترط أن تملأ الغرفة به، فيمكن أن يوضع في مساحة صغيرة فحسن، المهم أن يكون بألوان متعددة.

 

 

 

 

من المعروف أنه عادة في الغرف الخاصة بالسكن الجامعي تكون حافظة أو خزانة الملابس ضيقة وصغيرة للغاية، ولا تتسع لكافة الملابس، خاصة لو كان لك شريك يقاسمك الغرفة، فيمكن في هذه الحالة استبدال الخزانة، بسلسلة الشماعات البلاستيكية، فهي مضغوطة وصغيرة الحجم لكنها تتسع لعشرات الشماعات، ويمكن تعليق أشياء كثيرة عليها.

 

 

 

 

بالتأكيد هناك افكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة، لكن تأتي على رأس أهم تلك الأفكار هي تلوين الأشياء حولك بألوان زاهية ومريحة للعين في الآن ذاته، مثل تلوين سلة المهملات والسلال الصغيرة الخاصة بالأوراق ووضع الأقلام وحتى الكرسي الذي تستخدمه للمذاكرة.

 

 

 

 

مهم أيضا أن تنظر إلى سريرك في غرفة السكن الجامعي، حتما هو منطفئ بعض الشيء وربما تكون ألوانه داكنة!، حتى تشعر وأنت متجه إليه للنوم بالهدوء والسكينة.

 

بعد أن تزين السرير عليك بالنظر إلى فراش السرير، هل هو مناسب لطالب يقضي يومه كله بين الجامعة والمكتبات ويريد أن تهدأ أعصابه في الساعات التي يتوقف فيها عن المذاكرة، فاختيار ألوان مناسبة وهدئة لفراش السرير أمر هام بالنسبة لك.

 

 

 

 

لأنك تقضي فيها بعض الوقت كما ذكرنا في المذاكرة، ولأننا نقدم لك أفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة متميزة، فعنصر الإضاءة داخل الغرفة مهم بالنسبة لك، فإذا كانت الغرفة بها لمبة واحدة تتوسط سقفها، فيمكنك تزيينها أو استخدام ما يعرف بـ "حبل الإضاءة"، الذي يمكنه أن يضفي هدوء وراحة للعين في جو الغرفة.

 

 

 

 

يمكنك استخدام الحائط الخشب في المنطقة المخصصة للمذاكرة، أو الملاصقة للمكتب الذي تذاكر دروسك عليه، فتوفر مساحة في الغرفة وتضع كافة أغراضك في مكان واحد، فلا يكلفك ذلك عناء البحث طويلا عنها. 

 

 

 

لتزيين الحائط بعد يتم وضع الورق الملون عليها كما ذكرنا، يمكن أيضا تعليق بعض الصور واللوحات عليها، كصورك مع العائلة أو صورك مع أصدقاء العائلة، أو منظر جمالي معين.

 

 

 

ولأننا نعلم أي منزل أو مكان سكني يُعرف من خلال مدخله، فمهم جدا أن تهتم بمدخل الغرفة، فإذا كنت تبحث عن أفكار سريعة لتحويل غرفة السكن الجامعي المملة إلى غرفة مميزة، عليك وضع سجادة صغيرة أمام الغرفة بها عبارة ترحيب بزوارها.